وزير الاقتصاد والصناعة، عمير بيرتس، تحدث البارحة يوم الاثنين مع نظيره المغربي، وزير الصناعة، التجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي
العنوان , 29/12/2020  13:11:00  
اطبع ارسل


 י"ג טבת תשפ"א
28 דצמבר 2020     
2020-0045-502
 
وزير الاقتصاد والصناعة، عمير بيرتس، تحدث البارحة يوم الاثنين
مع نظيره المغربي، وزير الصناعة، التجارة والاقتصاد الرقمي،  مولاي حفيظ العلمي
الوزير عمير بيرتس: "ليس لدي أدنى شك أن إمكانيات التجارة بين دولتينا واسعة،
وننوي إزالة المعيقات التجارية وتوسيع التعاون التجاري"
 
الوزير مولاي حفيظ العلمي: "لقد افتُتح أفق جديد بين الدولتين، وهذا يسرني. أنا أنوي تكريس الطواقم في وزارتي
من أجل الوصول الى اتفاقيات بمواضيع الـQIZ، الماء، الزراعة، السايبر والنسيج. ليس لدي شك أننا سنصل لخطة خلال أسبوعين،
ونجتمع لتوقيع اتفاقيات تعاون بأقرب وقت"
أقيمت محادثة عمل رقمية من خلال تطبيق زوم يوم الاثنين (28.12.20) بين وزير الاقتصاد والصناعة، عمير بيرتس
ووزير الصناعة، التجارة والاقتصاد الرقمي المغربي، مولاي حفيظ العلمي بهدف تقديم اتفاقيات التعاون الاقتصادية بين الدولتين.
كما تمت إقامة المحادثة بأربع لغات معًا: العبرية، العربية المغربية، الفرنسية والانجليزية.
حيث كانت محادثة مؤثرة إذ أن الوزير عمير بيرتس، الذي ولد في المغرب،
قام بإغلاق الحلقة من خلال محادثة رسمية بينه كوزير في حكومة إسرائيل وبين وزير من حكومة المغرب.
وقد افتتح المحادثة الوزير عمير بيرتس بحديثه لنظيره المغربي عن ولادته في المغرب في مدينة بوجعد ثم انتقل الى إسرائيل
عندما كان في الرابعة من عمره. وأنه سعيد وفخور أنه يقوم بهذه المحادثة. وبالإضافة حدث الوزير بيرتس أن ثلاثة من أقربائه
في المغرب توفوا إثر جائحة الكورونا، فعزاه الوزير المغربي على فقدانهم وسأل عن أسمائهم. 
 
وخلال المحادثة، تناقش الوزيرين حول التعاون الاقتصادي وإقامة طاقم ثنائي لبناء خطة العمل المشتركة لسنة 2021.
وقد قرر الوزيران الاجتماع ثانية بعد أسبوعين بعد أن يقوم الطاقم ببناء خطة عمل من أجل توقيع اتفاقية.
الوزير بيرتس: "كلتا الدولتين تتشاركان تحديات مشابهة. في كلتاهن يوجد نقص في الماء الحلو، يعتمدن على الزراعة
وتعملان بشكل فعال على تقوية القدرات الرقمية والوطنية والخدمات الرقمية الجماهيرية. لذلك ومن أجل عمل تعاون
نود أن نساعد الشركات الإسرائيلية والمغربية ليشاركوا في فعاليات المملكة المغربية وفي إسرائيل، وبالأساس في مجال الماء، الزراعة،
التكنلوجيا المالية، السايبر، الصحة الرقمية، المعدات الطبية والاستثمارات". 
الوزير مولاي حفيظ العلمي عدّد أمام الوزير بيرتس إيجابيات الصناعة المغربية مثل: صناعة السيارات، النسيج، الفوسفات،
صناعة الغذاء وأن من قوى المغرب القدرة على نقل المنتجات الى الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي نهاية المحادثة، قام الوزير بيرتس بدعوة نظيره المغربي الى إسرائيل وقال أنه سيكون مسرور بزيارته للمغرب مجددًا
مع وفد رسمي بمرافقة رجال أعمال وصناعة إسرائيليين. وأعرب الوزير المغربي عن سروره أيضًا باستقبال الوزير بيرتس في المغرب
وكذلك بزيارة له الى إسرائيل.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


أسم المرسل:
التعليق:


تعليقات الفيسبوك