روبوت حديث لعمليات استبدال مفاصل الركبة في المركز الطبي مئير التابع لمجموعة كلاليت
العنوان , 23/09/2020  14:30:00  
اطبع ارسل


 

روبوت حديث لعمليات استبدال مفاصل الركبة في المركز الطبي مئير التابع لمجموعة كلاليت

أُجريت هذا الأسبوع العملية الأولى لاستبدال مفصل ركبة بواسطة الروبوت الثوري OMNIBotics Robotic-assisted TKR في المركز الطبي مئير. وقد وضّح د. يارون برين مدير خدمة استبدال المفاصل في المركز الطبي مئير التابع لمجموعة كلاليت: "المنظومة الروبوتيّة الحديثة التي وصلت إسرائيل مؤخرًا تشمل نظام ملاحة الذي يرسم جميع أجزاء الركبة وبهذا يختصر علينا القيام بتصوير سي.تي أو MRI للتحضير للعملية بدون إسراف للموارد والوقت.

أضاف د. برين: "الروبوت يستطيع فحص الضغط بين الأنسجة التي تثبّت الركبة على طول مجال الحركة ويقرر أين يجب عمل شق تحديدًا من أجل الحفاظ على الضغط والتوازن المثالي لمجال حركة الركبة. حتى الآن قمنا بإجراء عمليات جراحية تقليدية لموازنة الركبة والآن نؤمن أن التقنية الروبوتيّة ستمنحنا نتائج أفضل لموازنة الركبة الاصطناعية. بالرغم من أن عملية استبدال الركبة تعتبر عملية جيدة مع احتمالات نجاح عالية، إلا أن بعض المتعالجين يشكون من آلام أو شعور بعدم الراحة التي قد تنبع من عدم التوازن وبهذا تستطيع التقنية الروبوتيّة المساعدة".

وفق التقديرات العالمية، حوالي 5 مليون أمريكي خضعوا لعملية استبدال ركبة، وسنويًا تُجرى في إسرائيل حوالي 4,000 عملية كهذه. أوجاع الركبة الناتجة عن تفتت الركبة، هي شكوى شائعة جدًا لدى من هم بعمر الـ50 فما فوق. غالبية المتعالجين يشكون من آلام خلال المشي، خلال حمل ثقل الجسم، صعوبة في الصعود والنزول عن الدرج، الفعاليات الجسدية المختلفة وأحيانًا آلام خلال الاستلقاء.  

تفتت مفصل الركبة (ما يعرف بالفِصال العظمي) هو مرض مجهول السبب، وفي غالبية الأحيان تظهر على المتعالجين الذين يعانون من تفتت مفصل الركبة أعراض المتلازمة الأيضية لأمراض مختلفة إضافية مثل: السكري، ضغط الدم العالي، السمنة، الكبد الدهني والمزيد. عوامل إضافية قد تسبب تفتت مفصل الركبة هي إصابات رياضية قديمة لم تُعالج جيدًا أو عولجت بطرق جراحية قديمة أو تفتت نابع من كسور قديمة داخل المفاصل وهكذا.

إذا ظننتم أن الركض يضر بالركب، فهذا غير صحيح! أفضل طريقة للمحافظة على الركب هي الحفاظ على وزن سليم وبذل مجهود جسماني لتحريك المفاصل. لخص د. برين قائلًا: "غالبية المتعالجين الذين يلجئون لعملية استبدال مفصل الركبة لم يتعرضوا لإصابات من الركض بل على العكس. بعد العملية الحديثة يمكن للمتعالج المشي بنفس يوم العملية ويمكنه العودة الى بيته في اليوم التالي. فترة التعافي تبدأ في اليوم الذي يتلو العملية وتشمل دمج للعلاج الطبيعي (فيزوترابيا) علاج للألم وفعاليات جسدية، المهمة جدًا لسيرورة التعافي بعد العملية".

 



أسم المرسل:
التعليق:


تعليقات الفيسبوك