التعامل مع حالات الطوارئ ...
العنوان , 07/03/2020  15:12:00  
اطبع ارسل


التعامل مع حالات الطوارئ يكون أحيانا ً بحاجة الى نفس طويل 

وذلك رغم الجهوزية النسبية لابعاد الحدث أو العمل على توفيره من خلال التعاطي مع معطيات الازمة ,

ولا شك أن الأصعب في مثل هذه الحالات أن تكون الحلول المتوفرة هي وقائية بالدرجة الاولى 

بانتظار تطورات لاحقة توفر الحلول السريعة النهائية العلاجية منها أو غيرها 

ولكن هنا وارد أيضا ً ان لا يكون ضمانات في سرعة التوقيت حتى الوصول الى هذه الحلول 

وعليه التعامل اليومي ُيجبر أصحاب القرار على متابعة المعطيات على مدار الساعة 

من أجل حصر الخطر الى اكبر حد  ومنع تفشيه الجارف وبالتالي تقليص الخسائر الى أكبر مدى ممكن    

لتصبح بعدها الاجراءات الوقائية في التعاطي مع الازمة الطارئة الحل المؤقت

الذي يكسب الوقت الثمين ريثما تتحق المعادلة الواضحة

في سبل السيطرة والتعافي بالكامل من خطر الازمة .

 

 



أسم المرسل:
التعليق:


تعليقات الفيسبوك