عيادة كلاليت المغار تقدّم محاضرة عن سرطان الثدي بلغة الإشارة لأصحاب الاحتياجات الخاصة في المركز الجماهيري في المغار
العنوان , 17/03/2019  14:57:00  
اطبع ارسل


 

عيادة كلاليت المغار تقدّم محاضرة عن سرطان الثدي بلغة الإشارة

لأصحاب الاحتياجات الخاصة في المركز الجماهيري في المغار

ساد تأثر شديد خلال الأيام الأخيرة عندما حضر طاقم عيادة كلاليت المغار لتقديم محاضرة عن سرطان الثدي

بلغة الإشارة لأصحاب الاحتياجات الخاصة في المركز الجماهيري في المغار.

وقد قدم طاقم التمريض، بإدارة مديرة التمريض هيفاء غانم، للمتعالجات إرشاداً حول أمراض الثدي

وأهمية إجراء فحص المموغرافيا والفحص الذاتي. شاركت في المحاضرة مجموعة من النساء الصم والبكم

من مناطق المغار وعيلبون وعرابة، واللواتي أسعدهن اللقاء مع الطاقم، وعبروا له عن امتنانهم لنشاطاته

ومساهمته في تحقيق الحياة الصحية للمواطنين من جميع الأعمار.

"يعقد هذا اللقاء مرة كل شهر، نحن نعمل على تقديم خدمات طبية متقدمة ومهنية وعالية الجودة وذات قيمة.

إن تغيير السلوك وتبني نمط حياة صحي ليست أمراً سهلاً، ولكننا نلاحظ التزاماً بذلك من قبل المتعالجات.

العلاقة الشخصية بيننا وبين المتعالجات مهمة بالنسبة لنا وسنستمر بهذه الفعاليات المميزة.

نركز عملنا في مجال التغذية السليمة والحفاظ على الوزن، وكذلك في مجال تطوير وزيادة الوعي لمسألة الحفاظ

على الصحة في المجتمع، وفي مجال المتابعة الطبية والنشاطات الدورية للوقاية من الأمراض وتجنب أنماط

الاستهلاك الخاطئة. سنواصل تقديم الخدمات الأعلى جودة والأكثر مهنية من اجل متعالجينا" تقول هيفاء غانم.

نصيحتنا اليوم هي أن تقوم كل امرأة فوق 50 بإجراء فحص المموغرافيا مرة كل سنتين، وللنساء ضمن خطر

أعلى بالإصابة مرة كل سنة ابتداءً من سن 40. كما ننصح كل امرأة في إسرائيل بأن تجري الفحص بشكل روتيني

لدى جراح ثدي ابتداءً من سن 30. وذلك من أجل زيادة احتمال كشف الأورام السرطانية في مرحلة مبكرة،

الأمر الذي يزيد من احتمالات العلاج والشفاء.

بحسب معطيات تسجيل السرطان الوطنية في إسرائيل، يتم في كل سنة تشخيص أكثر من 4500 امرأة

مصابة بسرطان الثدي. سرطان الثدي منتشر أكثر لدى النساء في سن 50 فما فوق وهن يشكلن نحو 75%

من المصابات اللواتي تم تشخيصهن، بينما نحو 25% يتم تشخيص إصابتهن تحت سن 50.

فحص المموغرافيا هو فحص تصوير سريع للثدي، ويهدف إلى الكشف عن وجود الأورام الخبيثة في مرحلة مبكرة،

حتى قبل أن يكون بالإمكان الشعور بها في الفحص اليدوي. الكشف المبكر مهم جداً لزيادة احتمالات الشفاء.

الفحص بسيط ويستغرق عدة دقائق فقط.

"كلما تمكنا من الكشف عن المرض في مرحلة مبكرة أكثر، كلما كانت احتمالات الشفاء أعلى والعلاج أسهل.

هذا فحص مهم وينقذ الحياة. نحن ندعوكن للحضور لإجراء الفحص" تجمل هيفاء.



أسم المرسل:
التعليق:


تعليقات الفيسبوك